افتتاح معرض «النمسا والعالم العربي: رحلة عبر ألف عام 29 نوفمبر الجارى


كتبت- هدى إسماعيل
يقيم المركز الثقافي النمساوي معرض “النمسا والعالم العربي: رحلة عبر ألف عام”،  وذلك بحديقة عابدين (المنتزه الجديد) أمام قصر عابدين وذلك  السابعة مساء الأثنين ال29 من نوفمبر الجاري .ويستمر المعرض حتي يوم ١٢ ديسمبر يوميا .
و يقدم  المعرض  رحلة شيقة عبر العصور الماضية كاشفا عن العلاقات الوطيدة ليس فقط بين النمسا والعالم العربي بل على الأخص بين النمسا ومصر. 
ويكشف المعرض  ان الامبراطورية النمساوية المجرية كانت مركزا لإنتاج الطربوش في القرن التاسع عشر وان ٨٠٪ من الطرابيش التي كان يتم ارتدائها في ذلك الحين كان يتم استيرادها من النمسا؟ أو ان أول زرافة عرفتها النمسا على الاطلاق كانت هدية من محمد علي باشا عام ١٨٢٨.
ويعتبر المركز الثقافي النمساوي بالقاهرة جزء من شبكة دولية مكونة من ٢٩ مركز ثقافي تابع لوزارة الخارجية النمساوية. ويلعب المركز الثقافي النمساوي بالقاهرة باعتباره المركز الثقافي النمساوي الوحيد في المنطقة العربية وقارة أفريقيا دورا كبيرا في حوار الحضارات والثقافات.
وقد تم انشاء المركز الثقافي بالقاهرة عام ١٩٥٩ – وكان يسمي بالمعهد الثقافي النمساوي في ذلك الحين – بواسطة الدكتور برنهارد شتيلفريد كجزء من البرنامج الثقافي للشرق الادنى والذي كان يغطي العمل الثقافي النمساوي في المنطقة بأسرها انطلاقا من القاهرة.
ان أهمية مصر باعتبارها القلب النابض للثقافة في العالم العربي تمكن المركز الثقافي بالقاهرة من تحقيق تأثير يتخطى الحدود الجغرافية لمصر.
ويعتبر المركز الثقافي النمساوي بالقاهرة المؤسسة الثقافية لجمهورية النمسا ويشرف علي المجالات الثقافية والعلمية.
و كحلقة اتصال بين الفنانين والعلماء في النمسا وشركائهم في مصر نعمل علي تكوين وبناء شبكة علاقات ثقافية محلية ونقوم بمساندة الفنانين والعلماء النمساويين في تنفيذ مشاريعهم ونقدم بجانب المساعدات التنظيمية والعملية أيضا الدعم المادي.