عاجل

تراجع معدل الأمية في مصر بنسبة 3.9%

شروق صديق
أصدر الجهــاز المركــزى للتعــبئة العامــة والإحصــاء اليــوم الثلاثاء الموافق8 8/9/2020 بياناً صحفياً   بمناسبة اليوم العالمى لمحــو الأمية، والذى يوافــق الثامن من سبتمبر من كل عام، والذى أقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة و العلوم  (اليونسكو) في دورتها الرابعة عشر عام 1965، للاحتفال به سنوياً للتوعية بأهمية محو الأميّة كموضوع يتعلق بالكرامة الإنسانية واحترام حقوق الإنسـان، وأداة لتعزيز القدرات الشخصية ووسيلة لتحقق التنمية الاجتماعية والبشرية.
تُعد قضية محو الأمية من القضايا التى تشغل بال المجتمع الدولي بصفة عامة وتلاقى أهمية قصوى في مصر للقضاء عليها، وقد تم إدراجها ضمن الأهداف الأممية (التنميية المستدامة) وكذلك ضمن رؤية مصر ٢٠٣٠، وقد تم إعداد البيان ليتناول صورة وشكل الأمية على مستوى العالم، كذلك شكل الأمية في الدول العربية وموجزاً شكل الأمية في مصر.
ومن أهم المؤشرات المتعلقة بالأمية مايلى:أولاً:  حالة الأمية في دول العالم عام ٢٠٢٠:
13.7% معدل الامية للبالغين (15 سنة فأكثر) على مستوى العالم بلغت معدلات معرفة القراءة والكتابة في الدول المتقدمة 99.2 عام 2020. % يعيش معظم الأميين فى جنوب وغرب أسيا وجنوب الصحراء الكبرى فى أفريقيا من بين جميع البالغين الأميين في العالم، ومايقرب من ثلثيهم من الإناث.
سجلت 18 دولة أفريقيا من بين 20 دولة على مستوى العالم أعلى معدلات الأمية،   نتيجة إفتقارها إلى الموارد أو الأدوات التعليمية اللازمة لتحسين حياتهم .
80.9% هى أعلى معدلات الأمية على مستوى العالم في النيجر عام 2019.
حوالى 25% من السكان في مصر (10 سنوات فأكثر) أميين عام 2017  .
إنخفض معدل الأمية من 39.4% عام 1996 إلى 29.7% عام 2006، ثم بلغت 25.8% عام 2017، وطبقاً لبيانات الهيئة العامة لتعليم الكبار فإن نسبة الامية انخفضت الي 24.6% في يوليو 2019 بلغ عدد الأميين في مصر 18.4 مليون نسمة بمعدل 25.8% في تعداد 2017 ترتفع الأمية بين الإناث عن الذكور، وقد بلغت اعدادهم 10.6 مليون نسمة بمعدل 30.8%، مقابل7.8 مليون نسمة للذكور بمعدل 21.1%.ترتفع معدلات الأمية في الريف مقارنة بالحضر بمعدل 32.2% مقابل 17.7% بالحضر وفقا لتعداد السكان عام 2017 انخفضت معدلات الأمية بين الشباب (15-24 سنة) مقارنة بكبار السن (60 سنة فأكثر)، حيث بلغ 6.9% للشباب مقابل 63.4% لكبار السن وفقا لتعداد السكان عام 2017 .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى