محافظ المنيا يشهد بداية موسم تنمية نهر النيل 2020 ، وإلقاء مليون زريعة سمك

جمال علم الدين
شهد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، بداية موسم تنمية نهر النيل 2020، حيث يجري إلقاء مليون زريعة سمك في نهر النيل بمدينة المنيا، بهدف تنمية النهر والمساهمة في إنتاج كميات أسماك بمواصفات إنتاجية عالية، وذلك في إطار اهتمام الدولة بتنمية الثروة السمكية والعمل على زيادتها .
جاء ذلك بحضور، العقيد محمد صلاح رئيس مدينة المنيا، والمهندس أيمن محمد محمود مدير عام منطقة وادي النيل، والمهندس جلال فتحي مدير الثروة السمكية بالمنيا.
قال المحافظ إن المشروع سيسهم بشكل كبير في تحقيق وفرة اقتصادية من خلال تعزيز إنتاج الثروة السمكية، لإحداث طفرة في زيادة الإنتاج، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك عالية الجودة ذات المواصفات العالمية وتغطية العجز في البروتين الحيواني للمواطن وتقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وخلق فرص عمل للصيادين.
أوضح المهندس أيمن محمد محمود مدير عام منطقة وادي النيل إنه سيتم إلقاء مليون من زريعة السمك بمدينة المنيا، و 2 مليون آخري في مركزي سمالوط وأبوقرقاص، من أنواع البلطي، والمبروك الفضي، المنتجة المفرخ السمكي الصناعي بقرية المطاهرة الشرقية، وذلك بناءا على خطة تم اعتمادها من الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية بالمنيا.
وأضاف أن الغرض من إلقاء زريعة السمك في النيل هو المقاومة البيولوجية للمياه وتنمية نهر النيل بإنتاج أسماك بمواصفات معينه، تم عمل دراسات مستفيضة عليها ، لضمان سلامتها من الناحية الصحية وتحقيقها لحجم مناسب خلال فترة محددة.