في مصر وبس.. شاهد ماذا فعلت مطرانية المنيا احتفالا برمضان

رغدة محمد
أزاحت مطرانية المنيا للأقباط الأرثوذكس الستار عن ميدان المحبة بعد تزيينه احتفالا بشهر رمضان المبارك حيث قامت كنيسة الأمير تادرس الشاطبي بإضاءة الميدان ووضع هلال كبير يحتضن صليب وبجوارهما فانوس رمضان وكلمة رمضان كريم.
بعد يومين فقط من إهداء قبطي صاحب ورشة لتصنيع الموبيليا من صناعة فانوس ضخم وتم إهداؤه لأهالي قرية الحتاحتة بسمالوط تعبيرا عن المحبة والتسامح والإخاء بين المسلمين والأقباط الأمر الذي أشاع الفرحة بين الجميع ليرمز الميدان إلى المحبة والحياة المشتركة.
وأكد نيافة الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص علي تجميل الميدان جاء بمبادرة من الكنيسة وهو في ميدان صيدناوي بمدينة المنيا حيث توجد كنيسة الأمير تادرس التي كانت قد دمرت بفعل الإرهاب الأسود في أغسطس 2013 عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.
وتم العمل في تنفيذ الفكرة في عدة أيام بمبادرة من الكنيسة، بالاتفاق مع مجلس مدينة المنيا، مشاركة منا لاخوتنا المسلمين في شهر رمضان والذي نحتفل به هذا العام في ظل ظروف استثنائية.
مشيرا إلى أن الكنيسة قد قدمت شيئا مماثلا في رأس السنة للعام الجديد، وكان لذلك رد فعل إيجابي من كل من المسيحيين والمسلمين.
وأكد أسقف المنيا أنه تم تقديم طلب لمجلس المدينة على تكرر نفس المبادرة في بعض الميادين العامة في المدينة، بعد الحصول علي التصاريح اللازمة لذلك، و لن نتردد في تنفيذ ذلك بالاشتراك مع إخوتنا المسلمين، لنؤكد أننا نتحين الفرص لنتشارك في كافة المناسبات لنرسم البهجة على الوجوه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.